قراءة سورة الفاتحة قبل المباراه

 

يظهر بملاعبنا في بلادنا الإسلامية بعض اللاعبين الذين يضعون أيديهم فوق يدي كابتن الفريق ثم يقرؤون سورة الفاتحة ، وقد لاحظت هذا منتشرا بكثرة في ملاعبنا على صعيد الأندية والمنتخبات، وكذلك في بعض المباريات التي تقام في المدارس والأحياء ، وقد سألت أحد اللاعبين في أحد الأندية عن حقيقة وانتشار هذه الظاهرة ، فأجاب بأن بعضهم يقرؤون الفاتحة في بداية المباريات لأجل البركة ، وبعضهم يعتقد أنها سبب في تحصين النفوس من العين والإصابات ، ثم ذكر بأن هذه الظاهرة بدأت تتلاشى في ملاعبنا لعدم صحة ومناسبة ذلك ~~

يقول الشيخ عبد الله الجبرين عندما سُئِلَ عن صحة هذا العمل من عدمه : ( ليس هناك تعليمات ولا أوراد تتعلق بذلك ، وهذه الظاهرة التي هي جمع أيديهم فوق يد الكابتن ثم قراءة الفاتحة سرَّا أو جهرًا لا أصل لها في الشريعة ، والواجب التوبة من الأعمال التي لا أهمية لها. والله أعلم ).. *

وقد أرسلت رسالة جوال نصية على فضيلة الدكتور سلمان بن فهد العودة ( اللاعبين في الأندية والمنتخبات يجتمعون في بداية المباراة ويضمون أيديهم مع بعضهم البعض ثم يقرؤون سورة الفاتحة ~ ما رأيك في ذلك ؟ )

فأجاب مشكورا .. ( لا وجه لهذا ~ وأخشى أن يكون من امتهان القرآن ) ثم استفهم حفظه الله بسؤال ( هل يريدون أن يستنصروا على الفريق الآخر بالقرآن ؟!! )..

وأجاب فضيلة الدكتور ناصر العمر على نفس السؤال الماضي بأن هذا الفعل من البدع ..

أخيرا ..

أتمنى أن يعي اللاعبين بأن حصانة النفس من العين والمصائب لا تكون إلا بالأوراد الشرعية المعروفة في أوقاتها ، وأن يزرعوا الوعي بينهم وبين النشء والمتابعين للرياضة بعدم صحة مثل هذا الفعل ، كذلك أتمنى من معلمي التربية الرياضية في المدارس والقائمين على تنظيم المباريات في الأحياء أن يقوم بترشيد اللاعبين في حال وقوعهم في هذا الخطأ بالحكمة والموعظة الحسنة ..

قال صلى الله عليه وسلم ( من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد )~~

* موقع الدكتور عبد الله الجبرين ..

المصدر

 

لاتوجد تعليقات على “قراءة سورة الفاتحة قبل المباراه”

 

أترك تعليقا